منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92108] -||- مشاركات: [ 365436] -||- الأعضاء: [8455] -||- نورت المنتدى يا : [sokkr] -||-عمر المنتدى : [2477]
 
الرئيسيةالاعلاناتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شهداء مدينة البوكمال ٢٨/١١/٢٠١٧ وسط تعتيم إعلامي
قصيدة - إلى رفاق الأمس في المنتدى .. أبو ياسر السوري
ديرالزور- #البوكمال قائمة باسماء الشهداء ١٥/١١/٢٠١١
شهداء مجزرة القورية ١٣-١١-٢٠١٧
شهداء البوكمال خلال الساعات 72 الماضية ١٣/١١/٢٠١٧
مـــلامـــــح الخـيـانـــــة
شهداء البوكمال وآخر التطورات خلال ال ٢٤ ساعة الماضية ٢/١١/٢٠١٧
الكلمة الطيبة ربيع القلوب تسعد قائها وسامعها
سابقة الاجتماع في كنيس
كُنْ مَحضرَ خير ..
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:46 am
الخميس نوفمبر 16, 2017 4:05 pm
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 9:21 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 7:36 pm
الإثنين نوفمبر 13, 2017 6:55 pm
الجمعة نوفمبر 03, 2017 11:56 pm
الخميس نوفمبر 02, 2017 10:01 pm
الإثنين أكتوبر 30, 2017 12:48 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 8:43 pm
السبت أكتوبر 28, 2017 10:50 am
Admin
حسام الثورة
Admin
Admin
Admin
الشمقمق الدمشقي
Admin
أبو ياسر السوري
حسام الثورة
أبو ياسر السوري

شاطر | .
 

 هل كنا مغفلين حين أحسنَّا الظن بكل من أعلن عداءه للنظام .؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: هل كنا مغفلين حين أحسنَّا الظن بكل من أعلن عداءه للنظام .؟   الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:39 am

هل كنا مغفلين حين أحسنَّا الظن بكل من أعلن عداءه للنظام .؟
4 / 12 / 2016
أبو ياسر السوري
=============
أحقا كنا مغفلين .؟ أم أننا كنا طيبين أكثر من اللازم .؟ لقد وثقنا في بداية الأمر بالنصرة .. وترددنا في مواجهة داعش .. وأحسنَّا الظن بكل الفصائل والتشكيلات الجهادية الإسلامية .. التي انخرطت في الصراع السوري الدائر بين الثورة من جهة ، وبين نظام العصابة الطائفي البغيض من جهة أخرى ...
وفاتنا في الواقع ، أن نسأل أولئك الذين شاركوا معنا في هذا الصراع الدائر : فاتنا أن نسأل كل فصيل منهم .. عمَّن هو يقاتل .؟ ولماذا يقاتل .؟ وماذا تعني له الثورة السورية ؟ وما محل سوريا كلها لديه من الإعراب .؟
بكل أسف ..
لم نسأل أحدا عن ذلك .؟ ولم نكتشف إلا مؤخرا ، أن هذه الفصائل تخالفنا الفكر والمنهج ، ولا تعتبر نفسها جزءاً منا ، بل ولا يهمها ما يهمنا .!! وإنما تقاتل لأهداف تعنيها ، ومصالح تخصها ، ولا علاقة لقادتها وعناصرها بثورتنا ، ولا بأهدافها البتة .. بل هم في الحقيقة يعادونها ويعادون أهدافها كذلك ..
كان ينبغي أن نعي هذا منذ دخلت داعش ، وأعلنت أنها " دولة الإسلام في العراق والشام " وكان ينبغي أن نفهم هذا أيضا ، منذ أن أعلنت جبهة النصرة أنها تابعة للقاعدة ، وأن قائدها أيمن الظواهري ..
وكذلك الحال بالنسبة للفصائل الإسلامية الأخرى ، فإن مواقفها لا تختلف عن مواقف جبهة النصرة ، وداعش .. ولا يخدعنك ما كان ينشب بينهم أحيانا من قتال ، فإن ذلك لم يكن ناشئا عن اختلاف في الفكر ، وإنما هو نزاع على النفوذ والمركز..
وكان ينبغي أن نعرف مبكراً أن الدواعش أعداء ، منذ بدؤوا باغتيال قادة الجيش الحر، واحتلال ما حرره هذا الجيش الوطني ، والسيطرة على غنائمه ومخازن أسلحته وعتاده ومواقعه ومراكز قياداته العسكرية ، وانتزاع بواباته الحدودية التي كان مسيطرا عليها قبل دخولهم سوريا عام 2013 ..
وهذا يعني بكل وضوح ، أن داعش عدوة ، وأن أحدا من تلك الفصائل الإسلامية ، المنخرطة في الصراع ، لم تكن تقاتل في سوريا إكراما لعيون السوريين ، ولا خدمة لثورتهم .. وإنما لأجندات تخصهم هم ، لم يستشيروا بها أحدا من السوريين ، وإنما يريدون فرضها عليهم بقوة السلاح فيما بعد .. لتكون الحصيلة من ثورتنا وحربنا وتضحياتنا وتشريد من شرد منا ، فقط تحولنا من الجلوس تحت الوكف ، إلى الجلوس تحت الميزاب .. لأن أغلب هؤلاء الإسلاميين تكفيريون ، وأيسر شيء لديهم أنهم يحكمون بكفر كل من خالفهم ، ولا ينقادون لمنطق ولا لعقل ولا لبرهان . مما سيجعل الحياة في ظلهم أبشع وأشنع مما كانت عليه في ظل الاستبداد الأسدي الطائفي الفاسد ..
ومما يؤكد ذلك ما حصل صباح الأحد يوم أمس في 4 /12/ 2016 م لقد قامت عناصر من جبهة النصرة وفتح الشام بمهاجمة مقرات جيش الإسلام وفيلق الشام بحلب . فنهبوا وضربوا وأهانوا كل من كان موجودا فيها ، وأخذوا ما كان هنالك من سلاح وعتاد ، واعتقلوا قائد فيلق الشام ، ومضوا به إلى حيث لا يعلم أحد ..
لقد قاموا بهذه الفعلة الشنعاء ، وحلب تتعرض للسقوط بأيدي ميليشيات إيران وحزب الشيطان وشبيحة الأسد .. وكأنهم منغاظون لثبات ثوارنا في مواجهة النظام وحلفائه .!! وكأن سقوط حلب أهون عليهم من توحد الفصائل ..
:::::::
ونتساءل : لماذا فعلت النصرة وفتح الشام هذا .؟
والجواب : شيء واحد ، كنا لا نريد تصديقه ، ونتهم أنفسنا بسوء الظن كلما خطر لنا على بال .!! .. ولكنه لا بد أخيرا من قول الحق ، مهما كان مرا .. فالجواب ، هو أن هذا الهجوم القذر، كان بسبب انضمام جيش الإسلام وفيلق الشام إلى " جيش حلب " .. الذي توحدت فيه الفصائل تحت راية واحدة ، وقائد واحد .. وصار الأمل بالنصر معقودا على هذا الجيش ، وعلى " جيش درع الفرات " الذي يقاتل داعش والأكراد شمال وشرق حلب وكاد أن يصل إلى الباب .. وكان المقرر أن يلتقي درع الفرات وجيش حلب معا بعد تحرير حلب والباب ..
:::::::
وقد تقول : ولماذا يسيء النصرة وجيش الفتح أن تتحد الفصائل المقاتلة تحت راية واحدة وقائد واحد ، ويكون قرارهم واحدا ، وطريقهم إلى النصر سالكا ومضمونا .؟
والجواب أيضا : لأن وحدة هذه الفصائل سيجعل الجيش الحر يعود إلى الساحة من جديد ، وقد يصبح قوة كبرى تمنع تلك الفصائل الإسلامية من تحقيق أجنداتها الخارجية .. فداعش تريد أن تكون سوريا تحت حكم البغدادي .. والنصرة تريدها تحت سلطة الجولاني . ولعل فتح الشام يريدون تنصيب المحيسني أميرا عليها .. ولكن تعاظم الجيش الحر ، وعودته إلى القوة من جديد ، سوف يحول بين هؤلاء وبين ما يشتهون .. لذلك قررت النصرة اليوم هدم " جيش حلب " قبل أن يشتد عوده ، كما هدمت داعش الجيش الحر من قبل ..
الفكر واحد .. والمكر واحد .. وطريقة الإجرام واحدة .. ولكننا لا نريد أن نفهم ، حتى يقع الفاس في الراس ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ابوالحمزة

avatar

!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 1955
السٌّمعَة : 69
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 47


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: هل كنا مغفلين حين أحسنَّا الظن بكل من أعلن عداءه للنظام .؟   الجمعة ديسمبر 09, 2016 6:07 pm

صدقت أخي ابو ياسر فماذكرته حق واقع وليس تحليل يحتمل الخطأ . منذ اليوم الأول من ظهور جبهة النخرة وليست النصرة فهي عملت على نخر الثورة السورية وأطاحت منسأتها لكنني تعرضت للهجوم من قبل البعض في هذا المنتدى المبارك وأجبروني على الصمت والمشاهدة . أتمنى من الأخ حسام الثورة أن يفنذ مقالة ابو ياسر ويرد عليها بالنقيض لعل الأمل يعود إلى قلوبنا من جديد .

تحياتي


http://www.youtube.com/watch?v=1GNXLPG24b0


قالت : أرى بحراً ، وقــومكَ دونهُ ... قلت : اعذريــهم ليس فيهم طارقُأنا لاأرى جور الأعـــــادي عائقاً ... لكن ضعف المسلـــمين العـــــائقُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

هل كنا مغفلين حين أحسنَّا الظن بكل من أعلن عداءه للنظام .؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-