منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92085] -||- مشاركات: [ 365286] -||- الأعضاء: [8450] -||- نورت المنتدى يا : [Rage2012] -||-عمر المنتدى : [2633]
 
الرئيسيةالاعلاناتالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
عبد الفتاح العيسة تقليد mp3
آخر أخبار المعارك في ريفي حمص وحماة
خطوط عريضة ماذا بعد ثبوت استخدام الكيماوي!!؟ فيصل أبو سعود
اهم الاحداث في البوكمال وريفها
تقرير أهم الأحداث في المنطقة الوسطى #حمص❤️ و#حماة
توثيق بالفديو والصور لـ #مجزرة_الكيماوي_في_دوما
الدكتور علي العلاو معقباً على المرسوم رقم ١٠ الاستيطان العلوي
قائمة أوليه باسماء شهداء مدينة الباب نتيجة التفجير الإرهابي
#المبادرة_العامة_الأولى لحقن الدماء في الشمال برعاية المحيسني
مفقود منذ 2012 أحمد غالب
الثلاثاء أبريل 24, 2018 4:25 am
الأحد أبريل 15, 2018 11:14 pm
السبت أبريل 14, 2018 9:10 pm
السبت أبريل 14, 2018 1:33 am
السبت أبريل 14, 2018 1:30 am
الأحد أبريل 08, 2018 6:12 pm
السبت أبريل 07, 2018 9:39 pm
السبت أبريل 07, 2018 7:13 pm
الثلاثاء أبريل 03, 2018 10:46 pm
الثلاثاء أبريل 03, 2018 9:34 am
البيرق الاخضر
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
شاطر | .
 

 اهدموا أسوار برلين - للشاعر : ابو ياسر السوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: اهدموا أسوار برلين - للشاعر : ابو ياسر السوري   الجمعة سبتمبر 20, 2013 1:26 am

اهدموا أسوار برلين
للشاعر : ابو ياسر السوري
حتَّام يا دهــرُ بالأرزاء ترميني   :   وتنكـأ الـجرحَ من حينٍ إلى حينِ
كــرُّ الجديدين أفنَى جِـدَّتي فأنا   :  أبكي الشبابَ على أطلالِ خمسيني


كيف الأمانُ ودهري لا يوادعني  :  ومـا الأمـاني وحظـي لا يــواتيني
إن الحبيب  الذي ما زلت  أوثره  :    وأصطفيــه  تأبَّى أنْ  يُــدانيني

أحببتُ مَن لا أُرجّي من محبته    :    قُرباً بصيفٍ ولا وصلاً بكانــونِ
حتى  تمنَّيتُ  لو  ينعاه  لي أحدٌ  :   يومــا  فــآيسُ  منـه أنْ يلاقيني

فاليأس أشفى لنفسي من مُكابدةٍ  :    بــاتتْ تُقـوِّضُ بُنياني وترديني
أين الأخلاءُ هل آتٍ يخبّرنـــي    :   عنهم ولو خبراً في الحلم يأتيني

رضيتُ إنْ قيل : أحياءٌ وأشغلهم  :  
عني الثـراءُ وتـجـميـعُ الملايينِ

أستغفر الله ليس الغدرُ شِيمتَهُمْ    :   لـكنــه الدهرُ أقصاهم ويقصيني

ولست آسَى على ما ضاع من عُمُري :  وإنما لضياعي من أضــاعوني
كانت خسارتنا  في  الوزن  واحدةً  :   وكلُّنا  بات مـطـعونـا  بسكِّينِ


يأسُو الطبيبُ جراحَ القوم داميةً  : فمَنْ يُواسي جراحَ القوم في الدينِ

في الكبريـاء جراحاتٌ وأعمقُهـا   :  وسمُ المذلــــة من فوق العرانينِ

في الكبريـاءِ جراحـاتٌ وآلـمهـا  :  أنَّــا شُغِلنا عن العليــــاء بالــدُّونِ
يشفي الصدورَ انتصاراتٌ تردُّ لنا:ما ضاع من عزِّنا في الوَحل والطينِ

من ذا
يقـود بنا حـربا مدويــــةً   :  لسحقِ شارونَ مع أذيالِ شارونِ
إنّــا كثير وداءُ الــوهن يـجـعلنا  :  نحن الأقلَّ وإن زدنا على الصينِ


كُنّا كــراماً ولكنْ من تَـشَرذُمِنـا   :  قد ابتلينا – لعمر الله – بالهونِ
يسوقنا الغربُ سوقاً نحو غايته  :  كــمــا تُسَيَّرُ أعيـــارُ الطـواحينِ


هذي الحكومات في أرجاء أمتنا  :  خدينُها اليوم إما بوش أو طوني
في (لندنٍ ) (كعبةٌ) بتـنا نقدّسُهـا :  وربُّنا صـار من أبنـاء سكسوني

همُّ الشعوبِ شعوبِ الأرض قاطبةً: كسبُ الرغيف وإرضاءُ السلاطينِ
ممالـكٌ  وفــراعـيـنٌ  تســيـرها  :  لا رب موسى ولا معبود هـارونِ

والناس في ظلهم ما بين مضطهدٍ : يرجو النجاء ومطرودٍ ومسجونِ
يـا قادة العُرْبِ عوداً للشعوب فقد  : آن الأوان لـعـصيـان الـشيـاطينِ


عَزُّ الشعوب – أرى – عزٌّ لقادتها :  وذلُّـهـا ذلَّـهـم طَـفَّ الـمَـوَازينِ

تمسكـوا بكتـاب الله واعتصمـوا   :  بحبلــه فهـو حبلٌ غيـرُ ممنونِ

ووحِّـدُوا صفـكــــم - لله  دَرّكُمُ -  :   وهـدّمــوا بينكم أسـوارَ برلينِ
أحيوا الجهاد الذي قد مات من زمنٍ :  فــإنـــه سنــة الـغـرّ الميامينِ


فنحن من تعرف الدنيا مــآثــرنــا  :  في يوم بـدر ويرموكٍ وحطينِ
أبناءُ سـعـدٍ  وقـعـقـاعٍ  وعكرمـةٍ  : ألصائلين أســوداً  في الميادينِ

في ميسلونَ وكانت من مفاخــرنا  : كنا ليوثـاً كمـا في يـوم تشرينِ
ميعادُنا تل أبيبٍ للحســاب غـــداً : والسيفُ يحكمُ في أبناء صهيونِ


وثأر ( بغدادَ ) في يوم سنأخذُه  :  كـيـلاً بـكـيلٍ ومـوزونـاً بمَوْزونِ
ويا لثارات أهلينا الذين  قضوا  : هنــاك ما بين مـحـروق ومـدفونِ

يا للضحايا التي سارت مواكبها : من قلب حيفا إلى سـاحـات جينينِ
مـرَّت بصبـرا وشـاتيلا مــذكـرةً :  ما كان من أمرها في دير ياسينِ

تطوف في كل شبر من معاهدنا  :  تسقي ثرانـا دمــاءً من فلسطينِ
اللـونُ لــونُ دمٍ والريـح مختلفٌ :  كأنـه المسكُ أو نـشر الريـاحينِ

تراثُ مجدٍ عريقٍ لــم يزلْ دَمُـهُ :  يجري بنـا بين مبذول ومخـزونِ

وصفقــةٌ للمعالي لا يضارعهـا  :  صـفـقَ الأكـفِّ بسُوقٍ أو دكاكينِ

يا قادة العُرْبِ مَن شاءَ الخلودَ فلا :  يركـنْ لظلِّ قـصـورٍ أو بساتينِ
ولا يُساومْ على الأقصى وصخرتهِ :  ولا يــبــعْ ليهوذا طُورَ سينينِ

ولا  يُضيّعَ ( بغدادا ) ويخذلها  :  لا يـخـذل الأهـل إلا كـل مـغـبـونِ
يا قادة العُرْبِ لا تَسمُو بكم رُتَبٌ  :  زينتموها ولا رصفُ الـنـياشينِ

ولا  تعـدُّدُ  ألـقــابٍ  مــزورةٍ  :  كـانت هنالــك من صنـع الـدواوينِ
يا قادة العُرْبِ إني شاعرٌ وأرى : ما لا ترون ، أجيبوا إن تجيبوني

حتَّامَ  نجني  هواناً من تفرقكمْ  :  وكـلـكم  بـهـواهُ  جــدُّ  مـفتـونِ
أهلي بمكة مَشتاهُمْ ومَربَعُهمْ  :  في الشام تحتَ ظلال اللوز والتينِ

أهلي ببغداد في عَمَّانَ في يمنٍ  :  في تونسٍ وهواهمْ في شراييني
ولي بمصرَ غرامٌ لا  يقاس بـه  :  غـرامُ قـيسٍ ولا كـلّ الـمجـانينِ

أنى توجَّهتُ فيها خلتُ أربُعَها  :  ربعي ، ولي فيـه أهلٌ قد أحبوني
هذي الممالكُ كانت قبلُ واحدةً: في العسر واليُسرِ في الشدَّات واللينِ

كانـوا جميعاً وقد أمسى تجمُّعهمْ  :  بعـد التفرُّق أمـراً غيـرَ مـأذونِ
جالـت  بأحشـائـنا أيـدٍ تمـزقـنا  :  بخنجرٍ مرهف الحدَّينِ مسنـونِ

فـوحدة العرب عنـوانٌ نُـردِّدُه  :   لكــنه قد خــلا من كــلِّ مضمونِ
نغتالها ثم نمشي في جنازتهـا  :  ونحن مَنْ دقَّ فيهـا ألفَ إسفينِ

أعـداءُ أمتـنا أبـناءُ جلـدتـنـا   :   وواقعُ الحال من أجلى البراهينِ
فيا جراحا توالتْ ما عرفتُ لها : بُرءاً فيا لهفَ نفسي مَنْ يُداويني

أصوغ شعري كماءِ المُزن منهمراً : طوراً وطوراً كأفواه البراكينِ
أُهَدْهِدُ  القلـبَ محـزوناً بقافية  :   لعـلَّ قـافـيــةً  يـومـا تـواسيني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14328
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: اهدموا أسوار برلين - للشاعر : ابو ياسر السوري   الجمعة سبتمبر 20, 2013 3:28 am

لله درك أخي الغالي أبو ياسر .. لله درك ..
قصيدة فيها وصف لحال مرير وتذكير بتاريخ مجيد اضاعوه من بنو الأسوار وشيدوها في الأراضي وفي القلوب فضاعت الأراضي
وماتت القلوب فلا اراضينا من دنس الأعداء طهرناها ولا قلوبنا من طمعها ووهنها الذي ادى إلى تفككها داويناها ..
والدواء يكمن بما نصحت به أخي في قولك:

ووحِّـدُوا صفـكــــم - لله  دَرّكُمُ -  :   وهـدّمــوا بينكم أسـوارَ برلينِ
أحيوا الجهاد الذي قد مات من زمنٍ :  فــإنـــه سنــة الـغـرّ الميامينِ


فنحن من تعرف الدنيا مــآثــرنــا  :  في يوم بـدر ويرموكٍ وحطينِ
أبناءُ سـعـدٍ  وقـعـقـاعٍ  وعكرمـةٍ  : ألصائلين أســوداً  في الميادينِ

كم نتمنى أخي أن نعيد أمجاد أمتنا ويوجد في حكامنا ما يذكرنا بهؤلاء
 الأسود الميامين ..

فكما ذكرت أخي :
فـوحدة العرب عنـوانٌ نُـردِّدُه  :   لكــنه قد خــلا من كــلِّ مضمونِ
نغتالها ثم نمشي في جنازتهـا  :  ونحن مَنْ دقَّ فيهـا ألفَ إسفينِ

أعـداءُ أمتـنا أبـناءُ جلـدتـنـا   :   وواقعُ الحال من أجلى البراهينِ
فيا جراحا توالتْ ما عرفتُ لها : بُرءاً فيا لهفَ نفسي مَنْ يُداويني
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أصوغ شعري كماءِ المُزن منهمراً : طوراً وطوراً كأفواه البراكينِ
أُهَدْهِدُ  القلـبَ محـزوناً بقافية  :   لعـلَّ قـافـيــةً  يـومـا تـواسيني

نسأل الله أن يفرح قلب شاعرنا بنصر فيه تهنيه قوافيه الرائعة في مواساتها وفي تبريكاتها قريبا بإذن الله ..


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
حسام الثورة

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : vip

عدد المساهمات : 1133
السٌّمعَة : 17
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/05/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: اهدموا أسوار برلين - للشاعر : ابو ياسر السوري   الجمعة سبتمبر 20, 2013 10:43 am

أخي الغالي ابو ياسر بارك الله بك 
ولكن يا أخي تنادي حكام العرب وهم أذناب الغرب صدقني إن هذا النداء سيفرحهم لإنهم يعلمون أنهم يؤدون الدور المطلوب منهم 
أما شعوبنا العربية والاسلامية النائمة فأدعوا الله معك أن يبعثها من سباتها 
ويبقى الأمل بالله كبير ولن يخذلنا إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: اهدموا أسوار برلين - للشاعر : ابو ياسر السوري   الأحد سبتمبر 22, 2013 3:15 am

أختي الثائرة مدى  - الأخ حسام الثورة :
سرني مروركما بالقصيدة .. وسعدت بكلامكم حولها .. وكما رأيتم فكلمتي ترمي إلى توحيد الأمة ، وإخراجها من قمقم الضعف الذي وضعت في داخله منذ مئات السنين ، فالوحدة قوة ، وهي الدواء لكل ما نزل بالأمة من أدواء . ولا بد من توجيه الخطاب للحكام ، الذين في أيديهم قرار التغيير ، ثم تكون الشعوب لهم تبع .. وعلينا أن لا نياس من أثر الكلمة ، فقد تفعل ما لا يفعله غيرها .. ولأمر ما كانت آخر معجزات خاتم أنبيائه الكلمة ، لأن نفعها لا يقتصر على السلف وحسب ، وإنما يتخطاهم إلى الخلف .. فإن لم يهتد بها هؤلاء ، فعسى أن يخرج الله من أصلابهم من يعرف الحق ويصير إليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اهدموا أسوار برلين - للشاعر : ابو ياسر السوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { أدب عربي _ قصص وروايات } ::  قسم خاص للقصائد المكتوبة-