منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92111] -||- مشاركات: [ 365319] -||- الأعضاء: [8456] -||- نورت المنتدى يا : [Sad Adres] -||-عمر المنتدى : [2758]
 
الرئيسيةالاعلاناتالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
هنا غزة mp4 وصوت mp3 رشيد غلام
راجع mp4 فيديو وصوت mp3 اليرموك
أجمل ما غنت فرقة العاشقين mp3
نقاط التظاهر في جمعة #لابديل_عن_اسقاط_النظام
راجمات صواريخ مطورة mp4 فيديو
ألبوم يا مكة طيور الجنة mp3
الهجرة رحلة هادينا mp3 الإخوة أبوشعر
من مكة للمدينة mp3 مصطفى عاطف
فيديو صور متحركة mp4
دحية الأقصى والكعبة mp3 محمد أبو الكايد 2018
اليوم في 12:16 am
أمس في 10:05 pm
السبت سبتمبر 22, 2018 8:56 pm
الجمعة سبتمبر 14, 2018 4:18 pm
الخميس سبتمبر 13, 2018 3:32 pm
الثلاثاء سبتمبر 11, 2018 8:37 pm
الثلاثاء سبتمبر 11, 2018 8:06 pm
الثلاثاء سبتمبر 11, 2018 12:15 pm
الأحد سبتمبر 09, 2018 7:25 pm
السبت سبتمبر 08, 2018 2:08 am
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
Admin
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
البيرق الاخضر
شاطر | .
 

 ليست قصة بائعة الكبريت ولا قصة من الخيال انها احدى قصص أطفال سورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: ليست قصة بائعة الكبريت ولا قصة من الخيال انها احدى قصص أطفال سورية   الإثنين أكتوبر 21, 2013 2:15 am


المجلس المحلي لمدينة داريا - Local Council of Daraya City
Like This Page · 9 hours ago



ليست قصة بائعة الكبريت ولا قصة من الخيال انها احدى قصص أطفال سورية

( منقولة )
وسيم زكور .. عاش يتيماً ومات وحيداً .. يتيماً وحيداً .. وقد فقد أهله تحت القصف .. حافياً لم يجد إلا حذاء بمقاس والده ، يتقي به قساوة الإسفلت والحجارة وقطع الزجاج ، التي كانت تنهش قدميه الصغيرتين ..

جائعاً .!! ما كان يجد ما يطعمه إلا كسرات خبز يسد بها رمقه ..
معدما .!! كان يسترزق ببيع القمامة ، التي كان يودعها كيسه الأسود ، الذي بقي له في هذه الدنيا الموحشة ..

ضاقت أعينهم بكل هذه العطايا .. كسرات خبز ، حذاء يتعثر به وقمامة يبيعها ؟؟؟؟

كيف ينعم صبي يتيم بكل هذا الترف ؟؟؟؟؟ وكان الحل حاضراً ..
مسجى هو على قارعة الطريق ... إلى جانب كيس القمامة الأسود ... الذي ما فارقه ، وكان أوفى له من كثير من بني البشر ..
متحلل الجثة ... لم يجد من يدفنه .. أو يشيع جثمانه إلا العراء ..
وإلى الخلف قليلا حذاء ضخم قديم " يستحي "  أن يروي قصة انحطاط أُمة .. ويربأ بنفسه أن يكون تاجاً على رؤوس ملوكها ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14328
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: ليست قصة بائعة الكبريت ولا قصة من الخيال انها احدى قصص أطفال سورية   الإثنين أكتوبر 21, 2013 2:36 am

لاحول  ولا قوة إلا بالله

ومع هذا يطالب مجرمين العرب بالتسامح مع من تسبب بجميع هذه الماسي والبدء بصفحة جديدة يكون  بعض القتلة طرف فيها ويجب الترحيب بهم مجدداً ..
يالله ما هذا الظلم ؟ ماهذا الجور العظيم ؟ لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: ليست قصة بائعة الكبريت ولا قصة من الخيال انها احدى قصص أطفال سورية   الإثنين أكتوبر 21, 2013 3:55 am

أختي الكريمة مدى :
لعل أحدنا يتساءل : لماذا يُترك هذا الطفل في مكانه بدون دفن ، إلى أن يتفسخ جسده على قارعة الطريق .؟؟ ولعلنا نتساءل لماذا لم يضمه أحد إليه ويتكفل بإطعامه وإيوائه .؟ لماذا .؟؟ لماذا .؟؟
والجواب : إن الوضع في سوريا تحول إلى حال يشبه يوم القيامة .. يوم يفر المرء من أخيه .. وأمه وأبيه .. وفصيلته التي تؤويه ..
ثم إن القناص يترصد الأجساد الميتة ، ويتخذها مصيدة لضحاياه .. فقد يكون هنالك قناص يرصد هذا الطفل .. وينتظر أحدا يقترب منه ، فيقنصه .. لهذا صار الناس يخافون أن يقتربوا من ضحاياهم ..
يا رب سلم .. وارحم عبادك .. يا أرحم الراحمين .. اللهم اكشف عنا العذاب إنا موقنون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ليست قصة بائعة الكبريت ولا قصة من الخيال انها احدى قصص أطفال سورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-