منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92085] -||- مشاركات: [ 365286] -||- الأعضاء: [8450] -||- نورت المنتدى يا : [Rage2012] -||-عمر المنتدى : [2632]
 
الرئيسيةالاعلاناتالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
عبد الفتاح العيسة تقليد mp3
آخر أخبار المعارك في ريفي حمص وحماة
خطوط عريضة ماذا بعد ثبوت استخدام الكيماوي!!؟ فيصل أبو سعود
اهم الاحداث في البوكمال وريفها
تقرير أهم الأحداث في المنطقة الوسطى #حمص❤️ و#حماة
توثيق بالفديو والصور لـ #مجزرة_الكيماوي_في_دوما
الدكتور علي العلاو معقباً على المرسوم رقم ١٠ الاستيطان العلوي
قائمة أوليه باسماء شهداء مدينة الباب نتيجة التفجير الإرهابي
#المبادرة_العامة_الأولى لحقن الدماء في الشمال برعاية المحيسني
مفقود منذ 2012 أحمد غالب
الثلاثاء أبريل 24, 2018 4:25 am
الأحد أبريل 15, 2018 11:14 pm
السبت أبريل 14, 2018 9:10 pm
السبت أبريل 14, 2018 1:33 am
السبت أبريل 14, 2018 1:30 am
الأحد أبريل 08, 2018 6:12 pm
السبت أبريل 07, 2018 9:39 pm
السبت أبريل 07, 2018 7:13 pm
الثلاثاء أبريل 03, 2018 10:46 pm
الثلاثاء أبريل 03, 2018 9:34 am
البيرق الاخضر
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
شاطر | .
 

 قصيدة ( اجهَرْ بِرَأيِك )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: قصيدة ( اجهَرْ بِرَأيِك )   السبت ديسمبر 14, 2013 11:06 pm

قصيدة ( اجهر برأيك )
للشاعر : ابو ياسر السوري
ألقيتْ يوم أمس في اجتماع لرابطة علماء سوريا - المدينة المنورة - صالة الريف - 14/12/2013
مقدمة القصيدة :
بسم الله . والصلاة والسلام على محمد رسول الله . وعلى آله وصحبه ومن والاه .. وبعد :
فكأني بكم يا سادة ، ستستمعون الآن إلى قصيدة تتسم بثلاث خصال :
الأولى : أنها تنبض بروح الشباب . من رجل أخذ بعنانه المشيبُ . لأن الشعر والشاعر توأمان ، يتمتعان بشباب دائم ، هل بلغكم أن قصيدة ما شكت من الشيخوخة قط .؟ وكذلك الشعراء لا يشيخون .
الثانية : أنها قصيدة فخورة بالدماء الذكية ، التي بذلها ويبذلها السوريون ثمنا للحرية .
والثالثة : أنها قصيدة متفائلة بالنصر ، فهي تتحدث عن معركة بين حق وباطل ، وهي تقرر أن أنصار الحق منصورون لا محالة . لأن الله تعالى وعدهم بالنصر ، ولا يخلف الله الميعاد . قال تعالى ( بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق ) وقال تعالى ( وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا ) .
فإليكم القصيدة
وأرجو أن تتقبلوها بقبول حسن ، فهي نشيد النصر الذي تنتظرونه ، وأنتظره ، وينتظره معنا كل حر بفارغ الصبر ...
اجهر برأيك
اجهر برأيك  لا زُلفَى  ولا رَهَبَا  :  فأنت  حرٌّ وعهدُ  الخوف  قد  ذهبا
أرادك  البغيُ  أن  تعنو  له مَلَقا  :  وتملأ  الأرض  في إطرائه  صَخَبا
فقلتَ (لا)  لطغاة الأرض  قاطبة : كالرعد زمجرَ في الأجواء مصطخبا
يا شعرُ قل (لا)  وأرسلها مجلجلةً : كأنها    حُمَمُ     البركانِ    ملتهبا
قل (لا) ولا تمتدح يا شعر طاغية : ولا   تبلِّغْهُ    مما   يبتغي    أربا
ما أقبح  الشعر  أن  تغدو  قصائده : مدائحا  صاغها  من صاغها  كذبا
الشعرُ  سِفْرُ  خلودٍ   بين   أسطُرِهِ : ترى المدامعَ  أو تستشرفُ الطربا
فإن  يُرَحّبْ  بأهل  الفضل  مغتبطا : أطلقتُه  بحروف   تمتطي  الشُّهُبَا
أطلقتُه     لتغنّي    كلّ     مفردة : منه   وتلقي  إلى  أحبابها  الطُّنُبا
إلى  مشاعلِ  فكرٍ  كلَّما    طُمِسَتْ : معالمُ  الحقِّ  مدُّوا  للهدى  سببا
يا  مرحبا  برجالِ  العلم   تجمعهمْ : لدى الخطوب خصالٌ أُتْرِعَتْ أدبا
الصدقُ  والبرُّ  والإخلاص  حِلْيَتُهُمْ : لا يبتغون  بها  جاها  ولا  نَشَبَا
هذي الخلالُ  موازينُ  الرجالِ  بها : كان  التفاوتُ  فيما  بينهم  رُتَبَا
فهل  سنشهدُ   في  الأيام   رابطة :  تلمُّ شملا لهمْ يا طال  ما انشعبا
إذا الخطوبُ  ادلهمَّتْ  كي توحّدهم : يا مرحبا  بخطوبٍ  تجمعُ النُّخَبا

يا شعرُ عرِّجْ على أرض الشآم فقد : طال  الغيابُ  واشواقي غدت لهبا
عُجْ بالفرات وبالعاصي ومن بردى : فارشف زُلالاً وعانقْ أربُعَاً ورُبَى
عرِّجْ  على  جند  مروانٍ   وفيلقه : فإن جَيْرُونَ  تشكو الهمَّ  والوَصَبَا
دمشقُ حتّام  يمشي  البغي  منتفخاً : في غوطتيك  على أجداثنا  عُصَبا
وحولكِ الريفُ  كالإعصار منطلقاً : والموجِ مصطفقا ، والسيل مُنْسَرِبَا
دمشقُ   أنتِ   بطولاتٌ    مخلَّدةٌ : من سامك الضيمَ  يوما ساء منقَلَبا
لا  يستوي  بلدٌ  قاد  النضال  إلى : حرِّيةٍ  والذي  لم يقضِ  ما وجبا
حُيّيتِ يا شامُ مَنْ وافاك منتجعا : غرسَ الرجولة وافى المرتَعَ  الخَصِبَا
دوما  حرستا  وداريا  ورفقتها : والغوطتان  وأفدي   أُسْدَهَا    النُّجُبَا

وحيِّ حمصَ فقد وفَّتْ بما اصطبرتْ : عل البلاء اصطبارا أذهل العربا
حمصُ التي أصبحتْ فيما تُسَطّرُه : أيقونة     لصمودٍ    عزَّ    مُطَّلَبا
وحيِّ  عني  حماة   العز  ثائرة : كالليث في الغِيل  أبدى  نابه غضبا
حيِّ الميادينَ  شرقاً  حيِّ ساحلَنا : وبانياسَ   وريفاً    حولها     نُكِبَا
وحيِّ إدلب حيِّ الديرَ  حيِّ معي : ما  قد  نأى  من  مغانينا وما قَرُبَا
وحيِّ شعبا  عظيما  هبَّ منتفضا : على  الهوان  لحكم  يرفضُ العَتَبَا
واذكرْ عزازَ ولي في  منَّغٍ رحمٌ : كم  مرَّ عيشٌ  لنا  فيها  وكم عَذُبا

وإنْ  تأنَّق  شعري  في عرائسه : أستغفر  الله   لن  أنسى  به   حَلَبَا
فلم  تزل  حلبُ  الشهباء  رائدةً : ذُرَى المعالي وتَسقي خصمها العطبا
لا يُمنَحُ  المجدُ  يا شهباء  نافلة : ولا  يُجازَى  امرؤ  إلا  بما   كسبا
شهباءُ ثوري كما الإعصار غاضبة : والريح  زائرةً  والبحر مضطربا
ثوري كما أنتِ يوم الرّوع عاصفة : ثوري كما أنت كالعملاق منتصبا
عرينك  اليوم  يا شهباء  مغتَصَبٌ : ويح العرين عرين الليث مغتَصَبا
وحولك  الريفُ  قد  وفَّى  مواثقه : إذ امتطى  لبلوغ  المجد ما صَعُبَا
من كل أروعَ  يلقى الموتَ مبتسما : إذا  الجبان   تجافى  عنه  مكتئبا
حق    لريفك   مزهوا   بفارسه : " حجيِّ مارع " إذ باهى به عجبا
فتى  سيبقى مدى  الأيام   معلمة : لكل  من ذاد  عن أهليه  مغتَصِبَا

يا ثورة  ظفرت  درعا   برايتها : وجرَّدتْ في ميادين الوغى القُضُبَا
لبَّاك  من شعبنا المغوارِ كلُّ فتىً : زاكي  الأرُومَة  أمّاً   حرّةً   وأبا
لبَّاك  كل  أبيٍّ   غيرَ   مكترثٍ : ولا  مُدِلٍّ  بما  ضحَّى  وما  وَهَبَا
لقد  بذلنا  دَماً في  سُوقِ مَكرُمةٍ : دماً   تحدَّر   كالشلال    منسكبا
دماً سقى  كل  شبر من مرابعنا : كان الشرابَ  لها  والكأسَ والحَبَبَا
دماً  ذكيا  قد  ازدانت  بحمرته : حريةٌ    لبست    اثوابها    قُشُبَا
دماً  به  كتبَ  التاريخُ   أغنية : للمجد  أكرم  بما غنَّى   وما  كتبا
يا ساري البرق بارك ثائرا بطلا : يعانق  الموت  مختارا  ومحتسبا
يجود  بالروح   قربانا   لخالقه : هذا هو  الجود لا من قرب الذهبا

وأختتم كلمتي بالقول : قل للئيم . قل للزنيم . قل للخسيس ...

قل للرئيس الذي  قد هيأ الصُّلُبَا : بأيِّ  ذنب لديك  الشعبُ قد  صُلِبَا
قل للرئيس  وقد أثرى  بثروتنا : ماذا  يسمى  رئيسٌ  خان  أو نهبا
قل للرئيس الجبان اللص قد نصَبَتْ : لك المنونُ شراكا  فابتغِ الهَرَبَا
ما غالب  الحقُّ  طغيانا   بمُعترَكٍ : إلّا  وغادره  خزيانَ  قد  غُلِبَا
دنا  الحسابُ  وقد  جاءت  بوادرُه : تَتْرَى وأوشكَ نصرُ الله واقتربا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جيرون : إحدى بوابات دمشق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14328
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة ( اجهَرْ بِرَأيِك )   الأحد ديسمبر 15, 2013 9:58 pm

عندما تكون ابيات الشعر غاية في الروعة والإبداع لانستطيع اقتباس ما اعجبنا منه فجميعه درر وجميع الدرر تعجب ، ولا نستطيع اضافة لما ذكره كاتبها المبدع
فعند رؤية الدرر لا نقول إلا ما اروعها .. ونقول لمن صاغها سلم فكرك وحقق لك نصراً قريبا بإذن الله فتلقي فيه هذه القصيدة الرائعة إن شاء الله .
تثبت هذه القصيدة مع كل الشكر والتقدير لكاتبها الشاعرالكبير " أبو ياسر السوري "


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ويبقى الأمل

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : عضو : VIP

عدد المساهمات : 26017
السٌّمعَة : 196
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 17/02/2012

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة ( اجهَرْ بِرَأيِك )   الإثنين ديسمبر 16, 2013 7:48 am

ماشاءالله
قصيدة رائعة ورائعة جداً

صح لسانك ودام إبداعك
أخي أبو ياسر


 اذا أشتد الكرب فاعلموا أن فرج الله قريب
   ((إن مع العسر يسرا))


 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: قصيدة ( اجهَرْ بِرَأيِك )   الإثنين ديسمبر 16, 2013 4:47 pm

الأخت الثائرة مدى .. الأخت ( ويبقى الأمل ) :
بكل الامتنان تلقيت مروركما وثنائكما الكريم .. وموضوع القصيدة أكرم علي منها ، فالذين قيلت فيهم يدفعون ثمن الحرية والكرامة من دمائهم وأشلائهم وأبنائهم وأموالهم ومساكنهم .. فدفعوا بذلك ثمنا أكبر من كل ما قيل وما سيقال .. اللهم انصرهم وأيدهم وأهلك عدوك وعدونا وعدوهم .. آمين يا رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصيدة ( اجهَرْ بِرَأيِك )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { أدب عربي _ قصص وروايات } ::  قسم خاص للقصائد المكتوبة-