منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92086] -||- مشاركات: [ 365287] -||- الأعضاء: [8451] -||- نورت المنتدى يا : [ابو] -||-عمر المنتدى : [2666]
 
الرئيسيةالاعلاناتالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
الإعلام العربي كالحاكم العربي
عبد الفتاح العيسة تقليد mp3
آخر أخبار المعارك في ريفي حمص وحماة
خطوط عريضة ماذا بعد ثبوت استخدام الكيماوي!!؟ فيصل أبو سعود
اهم الاحداث في البوكمال وريفها
تقرير أهم الأحداث في المنطقة الوسطى #حمص❤️ و#حماة
توثيق بالفديو والصور لـ #مجزرة_الكيماوي_في_دوما
الدكتور علي العلاو معقباً على المرسوم رقم ١٠ الاستيطان العلوي
قائمة أوليه باسماء شهداء مدينة الباب نتيجة التفجير الإرهابي
#المبادرة_العامة_الأولى لحقن الدماء في الشمال برعاية المحيسني
السبت يونيو 16, 2018 4:43 pm
الثلاثاء أبريل 24, 2018 4:25 am
الأحد أبريل 15, 2018 11:14 pm
السبت أبريل 14, 2018 9:10 pm
السبت أبريل 14, 2018 1:33 am
السبت أبريل 14, 2018 1:30 am
الأحد أبريل 08, 2018 6:12 pm
السبت أبريل 07, 2018 9:39 pm
السبت أبريل 07, 2018 7:13 pm
الثلاثاء أبريل 03, 2018 10:46 pm
حسام الثورة
البيرق الاخضر
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
شاطر | .
 

 إلى شركائنا في الوطن ، الذين يلوموننا على عسكرة الثورة :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: إلى شركائنا في الوطن ، الذين يلوموننا على عسكرة الثورة :   السبت مايو 17, 2014 8:08 pm


إلى شركائنا في الوطن ، الذين يلوموننا على عسكرة الثورة :
بقلم : ابو ياسر السوري
لكيلا يؤول كلامي تأويلا سيئا مغلوطا ، أسارع إلى القول بأنني غير مُنْتَمٍ إلى أية جهة ، وليس لدي حزب أدافع عنه ، ولا جماعة أنتسب إليها ، وإنما أنا مواطن سوري ، ديني الإسلام ، وشأني في ذلك شأن أي مواطن مسلم وضعته الأقدار فوق هذه الرقعة من العالم ، التي اصطلح على تسميتها دوليا باسم ( سوريا ) . أومنُ بالوحدة الوطنية ، وأعتقد أن الوطن الذي كنا نستظل جميعنا بظله قبل الحكم الأسدي الطائفي  ، كان يمكن أن يعود فيه الشعب السوري بكافة أطيافه ، فيستأنف الحياة الوطنية المشتركة ، دون تفرقة ولا تمييز بين مكوناته الاجتماعية المتآلفة المتآخية ، على أحسن ما يكون التآلف والإخاء ..
فلو استجاب النظام الطائفي الأسدي إلى مطالب الشعب ، لعادت نسيجه الشعبي لاستئناف حياته السعيدة الرغيدة الآمنة المطمئنة الحرة الكريمة ، تحت المظلة الوطنية ، التي تتسع للجميع ، وتسعد الجميع .. ولكن الأنانية الطائفية ، والحقارة الأسدية ، أبت إلا الاستئثار بالسلطة ، وفرض سياسة الاستبداد والفساد على السوريين إلى ما لا نهاية .. ورفضت أن تصغي لصوت العقل والضمير ، وأصرت على قمع الشعب وإسكاته بالحديد والنار ..

لقد صبر السوريون المضطهدون 40 عاما على هذا الحكم الطائفي ، ثم شاءت الأقدار أن تقوم الثورة ، فتنطلق سلميا من درعا ، فقابلها النظام بالقمع الوحشي من أول لحظة ، ووجه الرصاص إلى صدور المطالبين بالإصلاح .. واستمرت الثورة متمسكة بسلميتها سبعة أشهر وعشرين يوما ، لم تطلق فيها طلقة واحدة من الثوار باتجاه النظام ، وعلى مدى ثمانية أشهر تقريبا ..
ولما تأكد للثوار أن النظام سوف يستمر في القتل والإبادة إلى ما لا نهاية ، وأنه لن يسلم السلطة إلا بالقوة ، وأنه سوف يرتكب كل الموبقات من قتل واغتصاب واعتداء على الشرف والعرض .. عندها لم يعد للثوار خيار آخر ، إلا حمل السلاح ، وخوض المعركة ، وهم يعلمون أنها ستكون معركة باهظة التكاليف ، ولكنه لا مفر منها ، لأن التراجع عن الثورة ، ليس له سوى معنى واحد ، ألا وهو الانتحار الكامل ، والقضاء على كل سوري ، هتف يوما ما لإسقاط هذا النظام ...
ومع كل هذه المعطيات ، ذهب أغلب العلمانيين والقوميين والمقاومين والممانعين ، وبعض الإسلاميين من أمثال جودت سعيد .. إلى أن عسكرة الثورة خطأ قاتل ، وذنب كبير ، لن يغفر التاريخ لمرتكبيه ..

ولو سألناهم : ما هو البديل للعسكرة .؟ فسيقولون : البديل هو الاستمرار في التظاهر إلى ما لا نهاية .. والالتزام بالنضال السلمي وسياسة اللاعنف كوسيلة للوصول الى المطالب المشروعة .. يعني هم يتبنون طريقة غاندي من قبل في مقاومة الإنجليز في الهند .. التي نجح بها ، وأجبر المستعمر على الرحيل ..

والحقيقة ، إنه ليس بالضرورة أن تنجح هذه السياسة في كل زمان ومكان .. فغاندي استمر في مقاومته السلمية أكثر من 50 سنة ، وساعده على الاستمرار طوال هذه الفترة ، أربعة عوامل قوية ، لا نملك نحن السوريين منها شيئا ..
أولها : اعتماده على الهندوسية كدين يعتنقه أكثر من 400 مليون هندوسي فكانت عقيدتهم تحملهم على الصبر والمصابرة ، والوقوف صفا واحدا في مواجهة عدو خارجي .
ثانيا : أن عدد أتباع غاندي كانوا من الكثرة بحيث يعجز المستبد عن القضاء عليهم وإزالتهم من الوجود .
ثالثا : إن اتساع رقعة الهند يجعلها أشبه بقارة ، فيها البحر والجبال والأودية والسهول والغابات والمجاهيل ، مما يمنح شعبها قدرة فائقة على البقاء ، ومقاومة المستبد ، و، عدم تمكينه من حسم المعركة .
رابعا : وهو الأهم من كل سبق ، فإن غاندي كان يفترض في خصمه التحلي بشيء من القيم الإنسانية . وكان يرى أن هذا الخصم سوف يرضخ أخيرا لإرادة الشعب الهندي ، ويمنحه مطالبه كلها ... وهذا ما كان بالفعل ..
وتعالوا بنا نفكر بهدوء في هذه النقاط الأربع ، ونقارن بينها وبين الوضع في سوريا ، نجد الآتي :

1 – التف الهندوس حول غاندي كالسوار في المعصم ، وكل منهم يفديه بروحه ، ولو اغتالته بريطانيا آنذاك لحصل ما لا يسرها . وثورتنا ليس لها رأس يقودها ، ولا شعب يدين بنفس عقيدة هذا القائد ، ويتبنى رأيه في النضال ضد المستبد . فنحن حتى الآن منقسمون على أنفسنا حيال مقاومة هذا النظام وطريقة الخلاص منه .
2 – كثرة السكان في الهند يقابلها قلة عدد السوريين المعارضين . أضف إلى ذلك ، فإنه خلال خمسين سنة من نضال غاندي لم يقتل من ابناء الهند سوى بضعة آلاف .. بينما في غضون ثلاث سنوات من ثورتنا في سوريا زاد عدد القتلى على المليون إنسان .. وتم تهجير نصف الشعب السوري .. ولو استمر الحال على ما هو عليه فسوف تفرغ سوريا من المعارضين تماما خلال 3 سنوات أخرى فقط .
3 – مساحة سوريا تعتبر خاضعة لسيطرة الطيران الأسدي الحربي ، وصواريخ أرض .. أرض . خلافا لشبه القارة الهندية الواسعة ، والتي لم يستخدم فيها الإنجليز سلاح الجو ضد الهندوس هناك . وحتى لو استخدمه فلن يجديه فتيلا ، ولن يتمكن به من قمع العصيان المدني في الهند .
4 – كان البريطانيون يتمتعون بالحد الأدنى من القيم الإنسانية ، لذلك استجابوا أخيرا لمطالب الهندوس ، وأجلوا عن بلادهم .. أما النظام السوري ، فقد أثبتت الأيام أنه لا يتمتع بأي قدر من الأخلاق . وليس لديه أي مانع من إبادة كل الشعب السوري ، وأن يستبدل بنا شعبا آخر يأتي به من شيعة إيران ، ونصيرية لواء إسكندرون .. وقد وضح الآن أن هذا ما كان يخطط له منذ 40 سنة ، ويسعى إلى تحقيقه على الأرض الآن .. لذلك لا بد من القول أخيرا : إنه لمن الحماقة تصور رحيل هذا النظام عنا سلميا .. كيف يمكن ذلك وهو لم يرد على مطالبنا حتى الآن ، إلا بالطائرة الحربية، والدبابة، والراجمات، والصواريخ الحملة بالرؤوس الكيمياوية ، وبراميل الموت العمياء .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عمر الحكيم

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 1076
السٌّمعَة : 54
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
حزين

معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: إلى شركائنا في الوطن ، الذين يلوموننا على عسكرة الثورة :   الإثنين مايو 19, 2014 1:49 pm

ابو ياسر كتب إنه لمن الحماقة تصور رحيل هذا النظام عنا سلميا .. كيف يمكن ذلك وهو لم يرد على مطالبنا حتى الآن ، إلا بالطائرة الحربية، والدبابة، والراجمات، والصواريخ الحملة بالرؤوس الكيمياوية ، وبراميل الموت العمياء .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
واسمح لي ان اضيف انه لمن المحزن اتهام الثوار بعسكرة الثورة لان عسكرة الثورة كانت نتيجة فعل//وليس ارادة فعل// قام به احمق دمشق الذي لم يتورع عن استخدام اعتى انواع الاسلحة في مواجهة الحراك السلمي للشعب السوري ..ان حق الدفاع عن النفس حق تقره كافة الشرائع السماوية والوضعية وهو امر لاجدل فيه ولا جدال ....ان امر تحويل الحراك الشعبي السوري من سلمي الى مسلح هدف وجودي بالنسبة لنظام الطغمة الحاكمة في دمشق لانه يعطيها مبرر مقاومته بكل مايملك هذا النظام المجرم من عدة وعتاد ...ان الحراك الشعبي السلمي دون ان يقاوم بالعنف المسلح من قبل النظام ليس له الا نتيجة واحدة وهي اعواد المشانق لمرتكبي جرائم استمرت لاكثر من اربعين عاما ....عندما يرفع كلاب الاسد شعارا فوق رؤسهم يقول الاسد او نحرق البلد علينا انكون مدركين ان حربنا مع هؤلاء القتلة هي حرب وجود بالنسبة لنا وبالنسبة لهم ...هم يعون ذلك جيدا ويعملون وفق منهجيته فهل نحن نعي ذلك ونعمل وفق منهجيته ؟؟؟ ان من يمارسون اللوم هم عصي عثرة في عجل الثورة....دمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الــثـائــرة مــدى


!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 14328
السٌّمعَة : 238
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
متضايق


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: إلى شركائنا في الوطن ، الذين يلوموننا على عسكرة الثورة :   الأربعاء يوليو 02, 2014 1:54 am

بوركت على الطرح الحكيم أخي الكريم أبو ياسر ... يحزن ذكر عدد الضحايا في ثلاث سنوات ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل 
أما من يحتج على عسكرة الثورة فلا أعلم ماذا يقال عنه ! هل هو خاين أم متبلد أم مختل عقليا أم معتل يصعب تشخيص علته ؟!
وكأن المحتج يقول دعوا النصيرية يقتلون فيكم ليلاً ونهاراً ولا تحملوا سلاحا تدافعون به عن انفسكم وتقتلون به من يقتل فيكم !!!!
ما اخبث حكم الخونة المتبلدين المتخاذلين المجرمين .


مـا قيمـة الناس إلا فـي مبــادئهـم لا المال يبقى ولا الألقــاب والــرتب

شرح لطريقة التخلص من الأكواد التي ترافق النص احياناً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إلى شركائنا في الوطن ، الذين يلوموننا على عسكرة الثورة :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-