منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92088] -||- مشاركات: [ 365289] -||- الأعضاء: [8451] -||- نورت المنتدى يا : [ابو] -||-عمر المنتدى : [2689]
 
الرئيسيةالاعلاناتالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
أطراف الخيانة متعددة
إذا كنا نعتقد ............... فنحن واهمون مخدوعون
الإعلام العربي كالحاكم العربي
عبد الفتاح العيسة تقليد mp3
آخر أخبار المعارك في ريفي حمص وحماة
خطوط عريضة ماذا بعد ثبوت استخدام الكيماوي!!؟ فيصل أبو سعود
اهم الاحداث في البوكمال وريفها
تقرير أهم الأحداث في المنطقة الوسطى #حمص❤️ و#حماة
توثيق بالفديو والصور لـ #مجزرة_الكيماوي_في_دوما
الدكتور علي العلاو معقباً على المرسوم رقم ١٠ الاستيطان العلوي
الجمعة يوليو 06, 2018 7:04 pm
الخميس يوليو 05, 2018 4:07 pm
السبت يونيو 16, 2018 4:43 pm
الثلاثاء أبريل 24, 2018 4:25 am
الأحد أبريل 15, 2018 11:14 pm
السبت أبريل 14, 2018 9:10 pm
السبت أبريل 14, 2018 1:33 am
السبت أبريل 14, 2018 1:30 am
الأحد أبريل 08, 2018 6:12 pm
السبت أبريل 07, 2018 9:39 pm
حسام الثورة
حسام الثورة
حسام الثورة
البيرق الاخضر
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
شاطر | .
 

 النظام جاد في تقسيم سوريا .. وداعش إحدى أوراقه للتقسيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: النظام جاد في تقسيم سوريا .. وداعش إحدى أوراقه للتقسيم   الإثنين فبراير 09, 2015 7:28 pm

النظام جاد في تقسيم سوريا .. وداعش إحدى أوراقه للتقسيم
الرابط : http://aafak-thawrya.blogspot.com/
9 / 2 / 2015
بقلم : ابو ياسر السوري
========================
تقسيم سوريا كانتونات صغيرة ، هو طوق النجاة الذي يعفي العصابة الحاكمة من الحساب ، ويمنحها الإفلات من العقوبة . وهم يعدون له منذ أكثر من أربعين سنة وحتى اللحظة الحاضرة . ولكنهم يتكتمون على هذا الأمر ، ويظهرون خلاف ما يبطنون .
وعمليا استطاع النظام الطائفي بعد الثورة ، أن يقنع بقية الطوائف بوجهة نظره . فأقنع الأكراد بأنه يمكنهم الحصول على دولة كردية في شمال سوريا . وما زال يعمل على إقناع الدروز بذلك وكاد أن يقنعهم . أما المسيحيون فقد بقي النظام حريصا قبل الثورة وبعدها على أن لا يضيق عليهم ، ولا يمسهم بسوء ، ليشعرهم بأنهم في أمان ما داموا في أحضانه . ولكن النظام لم يتساهل مع الأقلية التركمانية تساهله مع المسيحيين ، وإنما اتبع معهم سياسة القمع والتهميش ، وذلك لثلاثة أسباب رئيسية :
أولهــــا : لأن الإخوة التركمان هم من أبناء السنة ..
وثانيها : لأنهم لا يفكرون كالأكراد بإنشاء دويلة تركمانية لهم ..
وثالثها : لأن غالبية الإخوة التركمان يقيمون في شمال غرب الساحل السوري بين القرى النصيرية .. وهذا السبب وحده كاف لأن يجعل النظام عدوا للتركمان ، كارها لهم . ولهذا السبب نفسه ، نجد النظام النصيري يهادن أكراد شمال شرق سوريا ، البعيدين عن دولته التي ينوي إقامتها عند الحاجة ، ويعادي أكراد منطقة سلمى لأنهم يقيمون في جبال الساحل بين ظهراني النصيريين .. والنظام يخطط لغايته هذه ، متبعا سياسة العصا والجزرة .. فهو يصفي كل زعيم طائفة يقف حجر عثرة في طريق مشروعه التقسيمي ..
وهذا ما يفسر لنا سبب اغتيال الزعيم الكردي " مشعل تمو" رحمه الله . الذي كان يرى أن على الكرد الانخراط في الثورة السورية حتى إسقاط النظام ، وأن لا تثار مطالب الكرد إلا بعد سقوطه ، وأن لا يفكر الكرد بعد نيل حقوقهم بالانسلاخ عن سوريا .. وهذا موقف نبيل ، كان جزاء صاحبه أن يرسل إليه من يغتاله بعدد من الرصاصات في صدره ..
ولنفس السبب اغتيل شيخ العقل أحمد سليمان الهجري في السويداء ، لأن ماهر الأسد طالبه بالظهور على شاشة التلفزيون الرسمي ، والتصريح بتأييد النظام  ، فرفض ذلك .. فأرسل إليه ماهر الأسد سيارة عسكرية ، صعدت على رصيف الشارع ، وصدمته عمداً وهو في طريقه إلى منزله ، ففارق الحياة ... وجاء المفتي حسون فأبَّنه بكلمة منمقة ، مليئة بالنفاق والزندقة .. وهكذا قتلوا القتيل ومشوا في جنازته .
وعلى العموم ، يمكن القول بأن النظام الطائفي ، نجح في الضحك على ذقون أغلب الطوائف الأخرى ، واستطاع كسب ولاء بعضهم .. وتحييد الباقين ، بشكل أو بآخر ..
ومن المؤسف حقا ، أن المعارضة لم تدرك مخططات النظام . ولم تشأ أن تقر بممارساته الطائفية . وما كان أحدنا يذكر الطائفية عرضا إلا ويتحتم عليه أن يستغفر من هذا الذنب سبعين مرة . فقد روضنا النظام على أن يحكمنا طائفيا ، ويقتلنا طائفيا ، ويفقرنا طائفيا ، ويذلنا طائفيا ، ويقسم الوطن على هواه طائفيا .. ويمارس الطائفية قياما وقعودا وعلى جنبه ، ويتمسك بها بكلتا يديه ، ويعض عليها بنواجذه وسائر أسنانه .. والويل كل الويل، لأي سني مسحوق تفوه بلفظة "الطائفية " أو جري ذكرها  منه على لسان .
استطاع النظام إسكات الساحل السوري ، بعدد من المجازر الأليمة في قرية البيضة وبانياس وقرى الحفة وقرى سلمى .. وساد الهدوء بعد ذلك في الشريط الساحلي من مدينة " كسب" شمالا ، إلى " تل كلخ " وحمص والقصير ومنطقة القلمون .. والنبك ودير عطية ودمشق جنوبا .. وقام بتغيير التركيبة السكانية في حمص ، فطرد منها سكانها ، واستقدم إليها ألاف العائلات الإيرانية ، ليحطوا عصا الترحال فيها ..
والآن سأتكلم بوضوح أكثر ، ودون مواربة .. فأقول : إن احتلال داعش للبوكمال والرقة ودير الزور ، كان بمباركة إيرانية نصيرية إسرائيلية .. ليقوم هذا التنظيم المتطرف والمخترق ، بقتل أبناء السنة في هذه المدن ، أو ترحيلهم إلى تركيا والعراق .. ثم يجري تسليم المنطقة الداعشية ، إلى الدولة النصيرية طوعا أو كرها ، لتتصل حدودها بحدود المنطقة الشيعية العراقية ، البصرة وما والاها من مواطن الشيعة جنوب العراق ..
لقد بات هذا الأمر واضحا وضوح الشمس في رابعة النهار، إن داعش عميلة للشيطان ، وهي تفعل اليوم في سوريا كما فعلت بالعراق من قبل . تحارب أبناء السنة باسم الإسلام ، فتنتزع منهم المناطق التي حرروها من النظام بدمائهم الذكية ، ثم تقمع أبناء هذه المناطق ، وتجردهم من السلاح ، وتكفرهم بالإسلام .. ثم تعيد تسليم المناطق التي بأيديها إلى النظام الطائفي حليف إيران المجوسية .. للعودة بالمنطقة العربية ، إلى ما هو أسوأ من العهد الكسروي قبل الإسلام ..
فداعش ورقة من أوراق تقسيم سوريا ، مهمتها مشاركة النظام في قمع الثورة ، ثم الدفع باتجاه تقسيم سوريا إلى كنتونات صغيرة متناحرة .. يكون فيها أبناء السنة الأضعف اقتصاديا ومدنيا وعسكريا .. ويكون للنصيرية دويلة تحميهم من أية مساءلة قانونية ، وتعفيهم من تبعات كل ما ارتكبوه من جرائم ضد الإنسانية في سوريا . ثم يتحقق بذلك لإسرائيل فترة أمان قادمة ، لا تقل عن مائة عام .
تقسيم سوريا يا سادة .. بات على كل لسان .. إلا على لسان السوريين .. وخطوات قيام الدويلة النصيرية تنفذ أمام أعيننا .. ونحن نتحاشى الحديث في التقسيم ، ونستبعده ، ونسخر ممن يتحدث فيه ، أو يحذر منه قبل وقوع الفاس في الراس ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

النظام جاد في تقسيم سوريا .. وداعش إحدى أوراقه للتقسيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: { مقالات الثوار والنقاشات الجادة } :: مقالات الثوار-