منتدى الثورة السورية
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات الثورة السورية
الموقع مخصص للثوار الاحرار اما الخونه واذناب النظام فلامكان لهم بيننا
نتمى من كل الثوار الاحرار الانضمام الى اسرتنا والتسجيل معنا في
موقع الثورة السورية 2011
ليصلك كل جديد على بريدك الالكتروني

منتدى الثورة السورية

مواضيع: [92084] -||- مشاركات: [ 365285] -||- الأعضاء: [8450] -||- نورت المنتدى يا : [Rage2012] -||-عمر المنتدى : [2600]
 
الرئيسيةالاعلاناتالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولرفع الصور


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
آخر أخبار المعارك في ريفي حمص وحماة
خطوط عريضة ماذا بعد ثبوت استخدام الكيماوي!!؟ فيصل أبو سعود
اهم الاحداث في البوكمال وريفها
تقرير أهم الأحداث في المنطقة الوسطى #حمص❤️ و#حماة
توثيق بالفديو والصور لـ #مجزرة_الكيماوي_في_دوما
الدكتور علي العلاو معقباً على المرسوم رقم ١٠ الاستيطان العلوي
قائمة أوليه باسماء شهداء مدينة الباب نتيجة التفجير الإرهابي
#المبادرة_العامة_الأولى لحقن الدماء في الشمال برعاية المحيسني
مفقود منذ 2012 أحمد غالب
ادلب شهداء وجرحى من مهجري الغوطة نتيجة القصف الروسي٣١/٣/٢٠١٨
الأحد أبريل 15, 2018 11:14 pm
السبت أبريل 14, 2018 9:10 pm
السبت أبريل 14, 2018 1:33 am
السبت أبريل 14, 2018 1:30 am
الأحد أبريل 08, 2018 6:12 pm
السبت أبريل 07, 2018 9:39 pm
السبت أبريل 07, 2018 7:13 pm
الثلاثاء أبريل 03, 2018 10:46 pm
الثلاثاء أبريل 03, 2018 9:34 am
السبت مارس 31, 2018 4:07 pm
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
شاطر | .
 

 إما الجنسية أم العمل !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
الدمشقي الميداني

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 67
السٌّمعَة : 2
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 05/02/2015
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: إما الجنسية أم العمل !   الخميس أكتوبر 13, 2016 2:36 pm

إما العمل أو الجنسية !

فراس السقال



من ستر أخاه المسلم ، ستره الله يوم القيامة ، ومن نفّس عن أخيه كربة من كرب الدنيا ، نفّس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، وإن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه " .

بارك الله جهود الإخوة الأتراك فمعروفهم المحمود لا ينكره أحد ، ونواياهم الطيبة ليست خفية على القاصي والداني من عرب وعجم ، فهم كما قالوا : أنصار للمهاجرين السوريين ونرجو أن يبقوا كذلك ...  
منذ اليوم الأول لقرار السيد "أردوغان" في تسهيل منح السوريين الجنسية التركية ، تعالت صيحات عديدة ضجّت لها أوساط الأكاديميين العاملين في تركيا ، وذلك بأن الموظفين المتعاقدين مع الحكومة التركية من معلمين في الجامعات التركية وغيرهم ممن تُشرف عليهم الدولة بشكل مباشر وبعد هذا القرار في منحهم الجنسية ليكونوا مواطنين لهم حقوق وعليهم واجبات ، وقد تخلصوا من قيد وذلّ الوقوف السنوي أمام الأمنيات لنيل الإقامة (الكمليك) ، إلى غير ذلك من تعقيدات الحياة للاجئ في تركيا ، وبعد هذا المنح سيقولون لهؤلاء العاملين لديهم شكراً لمساهمتكم (شكر الله سعيكم) فنحن نستغني عن جهودكم ، ليس لكم مكان بعد اليوم في العمل الذي كنتم تشغلونه ..
وهذه التصريحات قد تكلم بها الكثير من الأكاديميين السوريين في تركيا ، فحديثهم الشاغل الآن هو هذه القضية وما يتمخض عنها من قرارات ، وننتظر لتتبلور حقيقتها ونرى صحتها ، نرجو أن تكون فقاعات إعلامية خُلبيّة ، فيكون اللاجئ السوري وقد أصبح مواطناً مشاركاً لأخيه التركي في عملية التنمية الحقيقية والبناء الصادق لبلد مسلم مستهدف من قِبل الكثير من الأعداء الذين ينفخون كِير الفتنة في كل بلاد المسلمين.
وإن صحّت مقولتهم فاللاجئ السوري أضحى بين سندان بقاءه في العمل وبين مطرقة أن يكون مواطناً حراً له ما لهم وعليه ما عليهم ، فهو بين خيارين أحلاهما حنظل.
ومازلنا نتفاءل بسياسة وقيادة الإخوة الأتراك الحكيمة ، وبكرمهم المعهود ، فهم الذين فتحوا قلوبهم قبل بيوتهم لإخوانهم السوريين في حين أغلق الكثير من العرب الأبواب في وجوههم ، ليتركوهم في وادي الموت في بلادهم.
ويبقى أمل الكثير من المهجّرين كبير بربهم أنهم سيعودون لبلادهم "فثوب العِيرة ما بدفي"

http://o-t.tv/mfF
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ابوالحمزة

avatar

!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 1955
السٌّمعَة : 69
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 47


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: إما الجنسية أم العمل !   الخميس أكتوبر 13, 2016 5:53 pm

من يصدق أن التركي يحب العربي فهو إما جاهل أو مجنون . ومن يفرح بحصوله جنسية بلد اخر فهو إنسان بلاهوية وإستسلامي لا أسف عليه
السوري الحر الصادق هو من يتمسك بسوريته وأرضه ولا يتركها بأيدي الغاصبين المجوس والروس من يستطيع العمل يستطيع الجهاد والدفاع عن أرضه وعرضه . بغض النظر عن نواياهم وإخلاصهم للقضية نرى الألاف من المجاهدين العرب يتركون ماوراءهم وما أمامهم ويتجهون لسوريا للجهاد بها ونصرة أهلها وبعض السوريين مع الأسف في الوقت الذي يجب فيه أن يحلم ببلده وتحرير بلده يحلم بالجنسية التركية والأوروبية ويحلم بالهجرة فياأسفاه على مئات الألوف من السوريين الأحرار الذين قتلوا دفاعاً عن سوريا ودفاعاً عن الحرية ودفاعاً عن الأرض والعرض . وأسفاه .. وااااسفاه.


https://www.youtube.com/watch?v=1GNXLPG24b0


قالت : أرى بحراً ، وقــومكَ دونهُ ... قلت : اعذريــهم ليس فيهم طارقُأنا لاأرى جور الأعـــــادي عائقاً ... لكن ضعف المسلـــمين العـــــائقُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أختكم مدى

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 104
السٌّمعَة : 6
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 16/03/2016
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: إما الجنسية أم العمل !   السبت أكتوبر 15, 2016 4:16 am

تحية لكل الأحرار وبعد :
قرأت مقال الكاتب  مع الردود وأحببت ان أقول كلمة حق  أؤمن بها :
لولا الله ثم تركيا لما كان هناك شي اسمه جيش حر
ولا قادة للجيش الحر ، ولا شفاء لكل من يصاب منهم ، ولا معونة تأتي لمن استطاع اخذها وتوصيلها لمن يحتاجها بالخارج والداخل .

تركيا هي الطريق الذي لم يسد في وجه الأحرار
وهي البلد المسلم الذي أكرم ضيوفه بكرم يفتخر به كل تركي مسلم  ويستعار منه كل عربي لم ولن يقدم للسورين دعما كدعم تركيا .

وأخيراً هذا ليس دفاعاً عن بلد كرمه هو المدافع عنه ولكن احببت أن أوضح أن الكريم كريم مع من يحب ومع من لا يحب ..
والأكيد أن كل مسلم محب لمن كانت لغته هي لغة القرآن الكريم .


احفظ لسانك إلا من أربعة :
1- حق توضحـه. 2- وبــاطل تدحضه.
‏3- ونعمة تشكرها. 4- وحكمة تظهرها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
أبو ياسر السوري

avatar

v

v
معلومات إضافية
الرتبة : مشرف : القسم العام
- مقالات الثوار -
نقاشات - مواضيع مميزه


عدد المساهمات : 5378
السٌّمعَة : 145
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 09/02/2012


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: إما الجنسية أم العمل !   السبت أكتوبر 15, 2016 1:56 pm

الأخ أبو الحمزة .. الأخت مدى :
=============
مع احترامي للأخ كاتب هذا المقال . فلا أخفيه ما في نفسي ، بأنني قرأت مقاله منذ أيام ولم أشأ أن أعلق عليه ، لأنه تحدث عن قضايا هي خارج دائرة اهتمامي تماما .. فلماذا نتحدث عن الجنسية والكملك والعمل في الحاضر والمستقبل .؟ هل نسينا الأعراض التي انتهكت .؟ والدماء التي سفكت .؟ هل أحرقنا مراكب العودة ، وقررنا أن ندع بلادنا للغزاة الشيعة القادمين لاحتلالها من إيران وأفغانستان وباكستان ولبنان.؟ هل قررنا أن ننجو بأنفسنا ونتناسى دماء شهدائنا؟ هل قررنا أن نتخلى عن هويتنا ، وقنعنا بالعيش في دول أخرى ، إما لاجئين يتقبلون غسالة أيدي الناس من صدقات ومعونات .. وإما مواطنين من أصحاب الدنيَّة ، كدرجة الزنوج في الدول العنصريَّة ، الذين يساوون بالكلاب في الدخول والخروج من الأبواب الخلفية ، المخصصة لهم في المحال العامة والفنادق والمؤسسات .؟؟

يؤلمني أن أقرأ مثل هذا الطرح في الوقت الذي يتحتم فيه على المثقفين والمفكرين أن لا يعملوا أقلامهم إلا في التخطيط للقتال أو التحريض على الاستمرار فيه ، لئلا تخور العزائم وتضعف الهمم عن مواصلة الجهاد حتى إسقاط النظام وانتزاع حريتنا المنهوبة ، وكرامتنا السليبة .
تركيا دولة جارة مسلمة شقيقة ، وقد تلقينا من برها حكومة وشعبا أشياء فوق الوصف .. وكم كنت أتمنى لو أننا تعففنا كسوريين وعملنا ما عمل عبد الرحمن بن عوف أثناء الهجرة .. قال له أخوه في الإسلام ، عندي داران فاختر ما شئت منهما ، وعندي زوجتان فانظر أعجبهما لك أطلقها وتتزوجها .. قال بارك لك الله في مالك وأهلك.. دلوني على السوق .. ولم يرض أن يكون عالة على أحد ..
كنت أتمنى لو أننا أودعنا نساءنا وأطفالنا وكبار السن منا في تركيا ، ليكونوا في أمان وسلامة ، مكفيين المؤونة ..  ثم حمل رجالنا السلاح وعادوا للدفاع عن الدين والأرض والعرض .. ولكنهم لم يفعلوا ..
كنت أتمنى أن نحسن التصرف في تلك التبرعات التي جاد بها إخوتنا في السعودية وغيرها من دول الخليج .. فنوظفها في تجنيد المقاتلين وتجهيزهم لخوض معارك الشرف .. ولكن المغفلين وظفوها في فتح مراكز للدعوة وتحفيظ القرآن ، وقعدوا وأقعدوا الآخرين عن الجهاد وهو ذروة سنام الإسلام ..
أما القول بأن الأتراك يكرهون العرب ، فتلك مقولة مغرضة ، أقنعنا بها أعداؤنا ليفرقونا كأمة كبرى ، ليسهل عليهم التحكم بنا وبقراراتنا إلى مئات السنين .. وهذه النقطة الوحيد التي لا أوافق عليها أخي العزيز أبو الحمزة .. وأضيف أنني ذهبت إل تركيا وتجولت في استنبول وغازي عنتاب ونزيب وأورفا ومرسين وغيرها من الأرياف هناك ، فوالله ما رأيت أحسن معاملة من الأتراك لنا .. فلماذا لا نشكرهم .؟ ولماذا نصدق الدعايات المغرضة فيهم .؟؟
وأما عن كرم تركيا وأريحيتها ، فقد تحدثت عنه الأخت مدى بما لا مزيد عليه ، فجزاها الله خيرا .. فقد كفت وشفت ووفت ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
الدمشقي الميداني

avatar

 

 
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 67
السٌّمعَة : 2
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 05/02/2015
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: إما الجنسية أم العمل !   الجمعة أكتوبر 21, 2016 3:02 pm

بارك مشاركتكم جميعاً وجزيتم خيراً
أهتم بأفكاركم وأقدرها وأسر بكل ما تفضلتم به
أخي أبو ياسر : نِعم ما تفضلت به ولا أزيد وأزواد عليه، ولكن لا ننسى أن هناك من أهلنا من وقع في هذه المشكلة ويلزم علينا تسليط الضوء عليها، فكتابتنا في هذه المواضيع الثانوية لا تعني عدم اهتمامنا بالقضايا المصيرية العظيمة فاهتمام الرجل بزواج ابنه لا يعني نسيانه مرض بنته
أرجو الله أن يلهمنا الخير والصواب
وبارك الله نصائحكم القيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
ابوالحمزة

avatar

!

!
معلومات إضافية
الرتبة : مراقب عام

عدد المساهمات : 1955
السٌّمعَة : 69
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 47


معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: إما الجنسية أم العمل !   الإثنين أكتوبر 24, 2016 1:06 pm

عائلتي من جنوب السعودية عندما بدأ الملك عبدالعزيز بحملات عسكرية لتوحيد شبه الجزيرة العربية في كيان دولة واحدة وصلت جد والدي أخبار أن جيش عبدالعزيز يفسد ويقتل كل بلدة ومدينة يطأ جيشه عليها . لذلك أمر جد والدي أحد أبناءه أن يحمل نساء العائلة جميعاً في سفينة ويسافر بهم إلى أقارب لنا في اليمن لكي يكونوا في أمان . وبقي جد والدي وايناءه واحفاده في البلدة ينتظرون عبدالعزيز حاملين سلاحهم ولسان حالهم يقول إن أراد إبن سعود خيراً بادلناه وإن أراد شراً حاربناه حتى لو نفنى جميعاً والحمدلله تم الإتفاق والصلح سلمياً بيننا وبين ال سعود واصبحنا منذ ذلك اليوم تحت حكمه على الدين والشريعة .

هذه قصة حقيقية اوردتها تعزيزاً لحديث أخي أبوياسر حفظه الله 

أما تركيا فأنا لازلت أنني أصر أن الأتراك لا يحبون العرب ويستغلونهم من أجل مصالحهم والأيام القادمة سوف تثبت صدق ما اقول وحتى الجيش الحر يا أخت مدى ترين الان أنه يعمل بالسخرة لحماية الأراضي التركية من الأكراد وداعش وترك قضيته التي خرج من أجلها .

تحياتي للجميع


https://www.youtube.com/watch?v=1GNXLPG24b0


قالت : أرى بحراً ، وقــومكَ دونهُ ... قلت : اعذريــهم ليس فيهم طارقُأنا لاأرى جور الأعـــــادي عائقاً ... لكن ضعف المسلـــمين العـــــائقُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إما الجنسية أم العمل !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثورة السورية :: {الــعـــام} :: المنتدى العام-